أثر قيام المدن الصناعية علي المجتمعات المحلية – دراسة تطبيقية علي مدينة ينبع البحر

يستهدف البحث الكشف عن أثر توطين الصناعة في خلق مجتمع حضري صناعي في مدينة ينبع وآثار ذلك على البناء الاجتماعي للمجتمع من الناحية المورفولوجية للمدينة والتركيب السكاني ونمط النشاط الاقتصادي والخدمات الاجتماعية ومحاولة استغلال نتائج البحث في التنبه الى الجوانب التي يمكن معالجتها لتجنب حدوث أي آثار اجتماعية ضارة لهذا التطور الصناعي. وقد التزمت الدراسة بالاتجاه التكاملي الاجتماعي باعتباره يهتم بالعمق التاريخي للظاهرة المدروسة ، كما يهتم بعلاقتها وارتباطاتها الأيكولوجية وبأبعادها الاجتماعية . وقد استخدم البحث المنهج التاريخي المقارن كما استخدم بعض المناهج في علم الانثروبولوجيا الاجتماعية ومنها المنهج الوصفي القائم على الاستعانة بالإخباريين والملاحظة بالمشاركة . كذلك تطلبت الدراسة الاستعانة بالمنهج الإحصائي . وقد جرى الالتزام بطريقة العينة واستخدمت استمارة البحث عن طريق المقابلة السخصية المقننة والملاحظة والسجلات والوثائق والتصوير الفوتوغرافي . وقد أظهرت النتائج أن ظواهر النمو العمراني في المدينة أدت الى تغيرات هامة في بنائها الاجتماعي وأهم مظاهره هوالتحول من المجتمع المحلي البسيط الى المجتمع الحضرى المعقد وأن مظاهر التغير في البناء الاجتماعي ترجع الى نمو حجم المجتمع وزيادة كثافته السكانية أي أن هناك علاقة إيجابية بين حدوث تغير في إطار شكل البناء الاجتماعي، من البسيط الى المعقد . كما أن هناك علاقات إيجابية بين توطين الصناعة من جهة وبين حدوث تغير في إطار الشكل المورفولوجي للأسرة ، وبين حدوث تغير في آطار الشكل المادي و العمراني للإسكان وكذلك بين حدوث تغير في إطار شكل النشاط الاقتصادي والثقافي والتربوي والعلاقي وكذلك شكل المكانة الاجتماعية للسكان.

 المصدر :ملخص رسالة ماجستير من جامعة الملك عبد العزيز لطالب طلال زين خليل فاخرجي

تعليق واحد

  1. That saves me. Thanks for being so senislbe!

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *