التوزيع الجغرافي للخدمات التعليمية للمرحلة الإبتدائية في مدينة جدة ، دراسة في جغرافية المدن

يعالج هذا البحث جانبا تطبيقيا من جوانب الجغرافية التعليمية فى مدينة جدة، حيث يهتم بالتوزيع الجغرافي للمدارس الابتدائية الحكومية فقط فى مدينة جدة خلال الفترة من 1345-1407هـ وقد استعرضت الدراسة نمو وتطور خدمات التعليم الأبتدائي خال فترة الدراسة ، كما ركزت على دراسة عناصر التعليم الابتدائي مثل أعداد الجرس والفصول والطلاب والطالبات والمعلمين والمعلمات والتفاعل بين هذه العناصر ، ومعرفة أنماط توزيعها المختلفة على أحياء جدة بغرض الكشف عن أوجه الخلل أوالقصور فى هذا التوزيع ، ومن ثم تحديد الأحياء التي تفتقر الى هذه الخدمات ، أو تلك التى تعاني من نقص أو قصور فيها، ومعرفة أهم العوامل التى تقترن بها مكانيا من أجل تشخيص مشكلة عدم التوازن في توزيع خدمات التعليم الابتدائي فى أحياء جدة. ولقد أجريت هذه الدراسة عن طريق الحصر الشامل لجميع المدارس الابتدائية الحكومية للبنين والبنات في أحياء جدة ولأعداد الطلاب والفصول والمعلمين (الذكور والإناث ) وقد اتبعت الدراسة منهج التحليل المكاني لإبراز الاختلافات المكانية ، والمنهج السببي لتوضيح الأسباب المباشرة لنشأة ونمو الخدمات التعليمية للمرحلة الابتدائية في جدة ومعرفة العوامل التي تؤدي الى زيادة عدد المدارس في أحياء معينة في جدة وذلك باستخدام العلاقة بين المتغيرات المتعددة وتحليلها عن طريق معامل الارتباط. كما استخدام الأسلوب الكمي وذلك بتحليل احصاءات التعليم الابتدائي في جدة لتوضيح التوزيع للتلاميذ الذكور والأناث والمدارس الحكومية في الأحياء السكنية وإظهار أهم العوامل المكانية المؤثرة فيه. واستخدمت الدراسة الكثير من الطرق الإحصائية لتحليل البيانات الأساسية واستخلاص النتائج بدقة، والكشف عن سلبيات وإيجابيات التوزيع المكاني للخدمات التعليمية وذلك مثل معادلات التركيز والتستت والانتشار، ومعادلة الجار الأقرب ، والنقطة الارتكازية . وقد استعرضت الدراسة أيضا التغير الذي طرأ على خدمات التعليم الابتدائي خلال الفترة من 1394-1407هـ ، والعوامل التي أدت الى ذلك التغير الذي حدث، وحددت الأحياء التى حدث فيها ذلك التغير. وبواسطة تطبيق معادلة النقطة الارتكازية أمكن تحديد نقطة الجذب خلال عام 1400هـ واتجاه انحراف تلك النقطة خلال عام 1407هـ وذلك ضمن حدود الأحياء السكنية في جدة. ولقد أظهرت الدراسة بعض الفروق فى توزيع خدمات التعليم الابتدائي بين مختلف الأحياء سواء من حيث أعداد المدارس أو الفصول أو الطلاب أو المعلمين (بنين وبنات) وحددت الأحياء التى تعانى من نقص في تلك الخدمات؟ وقد خلصت الدراسة الى إبراز بعض المشكلات التوزيعية التي تعاني منها خدمات التعليم الابتدائي فى جدة، واقترحت بعض الحلول المناسبة والتوصيات اللازمة لحل هذه المشكلات التي تعاني منها بعض الأحياء

المصدر : رسالة ماجستير لسامية عواد محمود عبد الغفارمن جامعة الملك عبد العزيز

2 تعليقان

  1. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته الرابط لا يعمل

  2. I love reading these atirlecs because they're short but informative.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *