المدن التاريخية المأهولة في العالم العربي، حالة مدينة صيدا القديمة

المدن التاريخية المأهولة في العالم العربي، حالة مدينة صيدا القديمة
أستاذ محاضر ومدير البحث
جامعة هواري بومدين للعلوم والتكنولوجيا
ص ب رقم 32 العالية، باب الزوار، 16111، الجزائر
 
الملخص:
تنفرد المدن القديمة في عالمنا العربي مشرقاً ومغرباً، بتراث عمراني ومعالم وآثار قل نظيره بين مدن العالم، امتزج فيها العمق الحضاري بالعمق التاريخي، باعتبارها مهداً للحضارات القديمة المتعاقبة، على أراضيها ومساحاتها الحضرية جبلت عصارة المعرفة والحضارة.   
 
تمثل مدينة صيدا القديمة مثالاً رائعاً، للمدن التاريخية المأهولة بسكانها في العالم العربي، التي لا تزال تزاول وظائفها الحضرية، وهي جديرة بدراسة هيكلتها العمرانية، بهدف تأهيلها وصيانتها وتثمين تراثها ونسيجها العمراني القديم، وفتح أفاق سياحية أكبر تساهم في تنمية مدينة صيدا الحالية بوابة لبنان نحو جنوبه، وفي رفع مستوى معيشة سكانها وتطوير الاقتصاد الحضري للمدينة القديمة، وتأمين الصلة والاندماج بين النسيج الحضري القديم والنسيج الحضري الجديد.
يناقش البحث العناصر الرئيسية التالية:
*   تشكل البنية الداخلية لمدينة صيدا القديمة.
*   أعمال الصيانة والمحافظة على تراث ومعالم المدينة القديمة.
*   أهمية الاستثمار السياحي داخل المدينة القديمة وخارجها.
*   تنظيم المدينة القديمة في إطار الخطة الشاملة لتنمية مدينة صيدا.

5 تعليقات

  1. السلام عليكم أستاذنا الفاضلبارك الله لكم في جهودكم المبذولة ووفقكم الى ما تطمحون اليه ان شاء الله.

  2. وبارك الله بكم وبمن كتب ورقة العمل

  3. لقد كان موضوع مشروع التخرج الخاص بي مشابها لحد بعيد لما جاء في موضوع الاشتاذ فوزي بودقة وقد كان مجال الدراسة مدينة تبسة باعتبار المدينة الاثرية تقع بقلب المدينة وكان عنوان الدراسة التهيئة الحضرية ودورها في تنمية السياحة لمدينة تبسة

  4. شكرا لهذا التعليق نرجو ارسال مشروع تخرجك لنشرة في الشبكة والمقارنة مع موضوع بحث الدكتور فوزي

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *