منهج دراسة آراء الخبراء والمختصين بالإسكان

واجه صناع القرار والمخططون إشكالية التعرف على الأوضاع المستقبلية من أجل وضع السياسات والخطط اللازمة لمواجهتها. وظهرت الحاجة إلى طرق بحث تستشرف المستقبل وتوفر لصناع القرار تصوراً لما سيكون عليه. ازدهرت الدراسات والبحوث المستقبلية في الخمسينيات والستينيات من القرن الميلادي المنصرم وأصبح هناك عدد من الطرق البحثية اتفق على تسميتها الطرق البحثية المستقبلية (Future Methodologies). من بين هذه الطرق وأولها بل النواة التي تفرعت منها الطرق الأخرى، طريقة دلفي (Delphi Technique). لذا تُعدُّ طريقة دلفي من أهم الوسائل المستخدمة في التنبؤ وتوقع الأحداث المستقبلية. إلا أن اعتماد المخططين الطرق البحثية الكمية قلل من استخدام طريقة دلفي في دراساتهم. ومع تسارع الأحداث والتغيرات لم تعد الطرق البحثية الكمية كافية للتنبؤ بالمستقبل، وأصبحت هناك ضرورة للاستعانة بالطرق البحثية المستقبلية لرسم السياسات والاستراتجيات ووضع سيناريوهات وتصور لما سيكون عليه المستقبل. تقدير الحاجة المستقبلية للمساكن في المدن من بين الدراسات التخطيطية التي تستفيد من استخدام طريقة دلفي.

هذا  الفصل الثامن المختص بمنهج منهج دراسة آراء الخبراء والمختصين بالإسكان

 تقدير أعداد ومساحة ونوع المساكن  في المملكة العربية السعودية للعشرين سنة القادمة

 يتم نشر هذا الفصل لمساعدة الباحثين للإطلاع على منهجية المسح الميداني والاطلاع على خطوات اختيار العينة وطرق تكوين مجتمع الدراسة.

 تمت الدراسة من قبل الأساتذة الكرام:

 الدكتور/ فهد بن نويصر الحريقي

الدكتور/ عدنان بن عبد الله الشيحة

الدكتور/ جمال الدين بن يوسف سلاغور

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *