التخطيط العمراني لمدينة القدس ، وأثر قبة الصخرة على النسيج المعماري للمدن الإيطالية

قبة الصخرة نموذجا للهوية المعمارية للديانات الثلاث

ارتبطت إيطاليا ارتباطا وثيقا بفلسطين، فالبحر المتوسط كان في عرف القدماء بحرا مغلقا، تتنازع عليه السيطرة عليه دول الجنوب تارة ،ودول الشمال تارة أخرى. وقبل ظهور الديانة المسيحية كانت فلسطين خاضعة لسلطة روما السياسية، وبقيت كذلك إلى أن تحررت على يد المسلمين سنة 636م(15هـ). فكان التواصل بجميع أشكاله قائما بين المركز روما والطرف فلسطين . هذا الاتصال يسر انتقال المسيحية منذ نشأتها إلى روما ، حيث انتقل بطرس إليها وبدأ بتأسيس الكنيسة بها. ومع هذا الانتقال بدأ مركز المسيحية يتحول شيئا فشيئا من القدس إلى روما . حيث اكتسبت بداية صفتها المؤسسية بعد مؤتمر نيقية .وفيما يلي دراسة تحليلية للدكتور بديع العابد يتناول فيها :مكانة القدس الدينية وأثره على هويتها المعمارية .التخطيط العمراني للقدسالأسس العمرانية والمعمارية لتأثير القدس الأرضية على المدن الإيطالية .تأثير قبة الصخرة على يهود البندقية .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.