العوامل المؤثرة في تفاوت إيجار الوحدات السكنية في مدينة الدمام

الوحدة السكنية هي أحد مجالات الاستثمار التي تدر عوائد على مالكها متمثلاً في الإيجار ، لذا كانت مواضيع أسعار المساكن والأراضي محور كثير من الدراسات في المدن الغربية . ويلاحظ نقص الدراسات في مجال إيجارات الوحدات السكنية على مستوى المدن السعودية ، وتأتي هذه الدراسة لمعالجة النقص في مجال تحليل العوامل المؤثرة في أسعار إيجارات الوحدات السكنية في مدينة سعودية . ولقد اختيرت أسعار إيجارات الوحدات السكنية لتكون المتغير التابع نظراً لأن قطاع المستأجرين يمثل عدداً كبيراً من المواطنين السعوديين من ذوي الدخول المتوسطة وفئة الشباب حديثي الزواج ، وبحسب نتائج التعداد العام للسكان والمساكن لعام 1413هـ (1993) فإن نسبة المستأجرين بلغت 33% من سكان المملكة (الزهراني ، 1999) . إضافة إلى ذلك ، وكما سيتضح لاحقاً من مراجعة الدراسات السابقة عن الموضوع فإن معظم الدراسات ، الغربية منها والعربية ، كانت دراسات كلية (Aggregate studies)  أي دراسات قارنت إيجارات المساكن بين المدن ، وليست تفصيلية على مستوى الأحياء في مدينة واحدة (Micro studies)  . ومن هنا تأتي أهمية هذه الدراسة التفصيلية كإضافة علمية ليس فقط لأدبيات الإسكان في العالم العربي ، وإنما لأدبيات الإسكان بصورة عامة . هذا بالإضافة إلى أن الدراسة من الجانب العملي ستعطي تقييماً للعوامل التي تؤثر في أسعار إيجارات الوحدات السكنية في مدينة الدمام ، وبالتالي تمكن المسئولين والمستثمرين في قطاع الإسكان من اتخاذ القرارات المناسبة حيال هذا القطاع المهم الذي يمس شرائح عديدة من سكان مدينة الدمام والتي تتشابه في ظروفها مع معظم مدننا الخليجية بصورة خاصة والعربية بصورة عامة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.