الفصل 1: أنظمة الزراعة الحضرية

 تطرح مسألة التنمية المستدامة في المدن وضواحيها بشكل أساسي لاسيما أن العمران والزراعة

في تنافس دائم بغية الحفاظ على المياه والأرض كمورد حيوي للنشاط الزراعي. فمنذ نهاية القرن

التاسع عشر، رافق التطور المدني تحوّل المساحات الريفية إلى أراضي للعمار واستخدام الأراضي

 المحاذية للمدن. وقد تسارعت هذه العملية ابتداء من النصف الثاني من القرن العشرين فتبدّل التنظيم

 المكاني في المدن والقرى المحيطة بها على حد سواء.ربما أن الزراعة تعتبر مصدرا" أساسيا" للدخل

 لمجموعة كبيرة من سكان المدن، يجرد الحفاظ على هذا النشاط وتنميته من خلال تنفيذ مشاريع إنمائية

 مثل تطوير التقنيات المستخدمة في الزراعة والاعتماد على الأبحاث والإرشاد الزراعي.

هذا الفصل سوف يوفر مرجعا" أساسيا" حول الانظمة الزراعية على الشكل التالي:

  1. المقرر الأول : الانظمة الزراعية على مستوى الحقل
  2. المقرر الثاني : الانظمة الزراعية على مستوى المزرعة
  3. المقرر الثالث : العوامل المؤثرة على الأنظمة الزراعية
  4. المقرر الرابع : ديناميكية الأراضي و الأنظمة الزراعية
  5. المقرر الخامس : حيثيات تحديد المناطق الزراعية
  6. المقرر السادس: كيفية جمع المعلومات حول الأنظمة الزراعية وغيرها
  7. المقرر السابع : نظام الغذاء الحضري و علاقته بالإنتاج الزراعي
  8. المقرر الثامن : تدوير النفايات وإعادة استعمالها  

rooftop

            

المحاضرة الرئيسية: د. سلوى طعمة طوق

  1. حصيلة الفصل :في نهاية هذا الفصل سوف يتمكن المشاركون من تطبيق المفاهيم التالية:
  2. تحديد الأنظمة الزراعية في المدن بمفهوم أنظمة المحاصيل،
  3. أنظمة التربية الحيوانية، والأنظمة المتعلقة بها كنظام الغذاء،
  4. إعادة استعمال النفايات
  5. تحديد العوامل المؤثرة على الأنظمة الزراعية
  6. كيفية جمع المعلومات حول الأنظمة الزراعية وغيرها .
     

    urban-ag

مقدمة الفصل الأول:

 البرامج الإنمائية والمزارع لا يزال اقتصاد معظم الدول النامية يقوم على قطاع الزراعة الذي واجه عدّة مشاكل لا سيما في القرن الأخير. ولهذا السبب، راح الباحثون يمهدون لإعداد برامج تنمية من شأنها أن تحسّن وضع المزارع وأن تزيد بالتالي إنتاجيته. غير أن النتائج لم تكن على قدر الأهمية وباءت بالفشل ولم تتمكن برامج التنمية من تحقيق أهدافها الأولية. ففي أغلب الأحيان لم يستفد المزارع أو لم تدم إفادته طويلاً، لأنّ هذه البرامج طرحت حلولاً مؤقتة أسفرت عن عودة المزارعين إلى مزاولة زراعتهم التقليدية عند إيقاف التمويل.وقد أدّى هذا الوضع إلى حث العاملين في مجال التنمية  على فهم المشاكل التي نتجت من تطبيق البرامج الإنمائية، وأثبتت النتائج أنّ عدم فعالية هذه الأعمال تعود بشكل مباشر إلى نقصٍ في المعلومات الخاصة بالمزارع, وعائلته وأعماله والبيئة التي تحيط به. واستنادا" إلى ذلك، أخذ الباحثون يضعون برامج واستراتيجيات تتلاءم بصورة أكبر مع حاجات المزارع ومشاريعه. ومن المستلزمات الأساسية التي يتعيّن مراعاتها:·          المقاربة الشاملة التي تأخذ بعين الاعتبار المزرعة والأسرة على حد سواء.·          المزج التكاملي للعناصر التقنية والاجتماعية والاقتصادية.·          إجراء أبحاث داخل المزرعة.·          الوصول إلى نتائج تتطابق مع أهداف المزارع وأسرته(ها) حسب إمكانياته(ها). ومن خلال المشاكل التي يواجهها المزارع يترتب إيجاد الحلول والمساعدات واعتماد الإستراتجيات والسياسات التي تتلاءم مع متطلباته(ها) وذلك من خلال المقاربة الشاملة من خلال دراسة الأنظمة الزراعية.  ملفات الفصل الأول بالكامل يمكن تحميلها بالضغط على الرابط  

فصل 1 مقدمة (41 KB)

فصل 1 مقررات 1-2-3 (0.99 MB) 

فصل 1 مقرر 4 (225 KB) 

فصل 1 مقرر 5-6 (2.8 MB) 

فصل 1 نهاية (27.5 KB) 

(PowerPoint) 

فصل 1 مقرر 1 (2.34 MB) 

فصل 1 مقرر 2 (49 KB) 

فصل 1 مقرر 3 (1.86 MB) 

فصل 1 مقرر 4 (2.72 MB) 

فصل 1 مقرر 5 (6.95 MB) 

فصل 1 مقرر 6 (90.5 KB) 

فصل 1 مقرر 7 (3.82 MB) 

فصل 1 مقرر 8 (490 KB) 

تمارين 

تمارين الفصل 1 (60.5 KB) 

عينة استمارة (47 KB) 

مراجع 

مراجع الفصل 1 (Microsoft Word – 31 KB) 

النفايات في مصر (PDF-168 KB 

تعليق واحد

  1. Kewl you should come up with that. Exceellnt!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.