المشاهد المركبة للمناطق الحضرية باستخدام الصور الجوية والخرائط الرقمية والرؤية البشرية كأحد أدوات رفع كفاءة التعليم المعماري

للكاتب د. عصام محمد حسين

مدرس بقسم العمارة كلية الهندسة جامعة قناة السويس

تحتاج عملية التعليم المعماري في مجال التخطيط والتصميم الحضري في الوقت

الحالي والمستقبلي إلى إيجاد منهجية تعليمية تدريبية تهدف بصورة أساسية إلى

التوافق بين الازدياد الواضح والمتنامي في كيفية الحصول على الكم الهائل من

البيانات والمعلومات من خلال مصادر متعددة وبين الكفاءة المتنامية للحاسب الآلي

والبرامج الملحقة به، وذلك للحصول على نتائج تخدم أهداف التعليم المعماري في

مجال التخطيط والتصميم الحضري والمحلي.

ويعتبر من أهم وسائل المنهجية التي تدعم العملية التعليمية المعمارية في مجال

التخطيط والتصميم الحضري والمحلي في الوقت الحالي والمستقبلي هي كيفية

عمل مشاهد مركبة حضرية لمواقع مختلفة من المدن والقرى وغيرها عن طريق

، (3D) إيجاد نموذج تمثيلي محاكي للنموذج الحضري باستخدام كفاءة ثلاثية الأبعاد

(VIRTUAL وذلك لصياغة رؤية متكاملة مترابطة في صورة نموذج عملي واقعي

تدعم عملية التصور الملائم لإعادة التخطيط أو التحليل REALITY MODEL)

المكاني للمناطق المختلفة.

ومما يشجع على إعادة بناء هذه المشاهد المركبة إمكانية ترابط ودمج البيانات

المتنوعة المتاحة مثل البناء الهندسي الرقمي للمواقع باستخدام الصور الجوية،

لنفس (GIS) خرائط رقمية ثنائية الأبعاد باستخدام نظم المعلومات الجغرافية

المواقع، صور ومناظر يدوية لواجهات المباني، إمكانيات التمثيل الثلاثي الأبعاد

.(CAD) داخل الحاسب الآلي باستخدام برامج الكاد

لا تعليقات

  1. I really appreciate free, succncit, reliable data like this.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.