تأثير الرقميات على تشكيل الواجهات المائية

للكاتب

د. حاتم عبد المنعم الطويل

أستاذ مساعد بقسم العمارة

كلية الفنون الجميلة جامعة

الإسكندرية

drtawil@hotmail.com

 

تلعب الواجهات المائية دورًا حيويًا وفاع ً لا في التشكيل البصري للمدن المطلة على

البحار أو تلك المطلة على الأنهار، كما تتأثر هذه الواجهات بمجموعة من المؤثرات

والتي تساهم بدور فعال في تشكيل وتكوين الخصائص التشكيلية لها، فالبيئة الطبيعية

تؤثر بشكل و اضح على تشكيل وتكوين الواجهات المائية حي ث تؤثر في أولى مظاهر

تكوين الواجهات المائية من خلال تشكيل الحواف المائية سواء للواجهات النهرية أو

البحرية هذا بخلاف المؤثرات الأخرى العديدة لها، كذلك تأثير المجتمع ببيئته البشرية

وما تمثله من أبعاد اجتماعية وثقافية إلي جانب ما تشكله هذه البيئة من بعد حضاري

وتراثي، كل ذلك له انعكاساته بشكل مباشر أو غير مباشر على تكوين وتشكيل

الواجهات المائية لهذه المجتمعات، كذلك تأثير كل ذلك على الأنشطة والاستعمالات

المختلفة لهذه الواجهات المائية ملبية احتياجات المستعملين الترفيهية والثقافية.

ويتناول البحث التطور المستمر والدائم للتكنولوجيا والمعلوماتية، وظهور ما يعرف

بالثورة الرقمية والتي عبرت عن طفرة حقيقية في مجال المواصلات والاتصالات

والمعلوماتية والرقميات والتي نعيشها حاليًا، وما واكبها من تطور هائل ومتجدد في

التوجهات والاتجاهات ال معمارية، كذلك يعرض البحث ظهور اتجاهات وأراء جديدة

منادية بالتطوير مواكبة للغة العصر اللغة الرقمية، وتأثير ذلك على الواجهات المائية

سواء على مستوى النسيج العمراني وما يشكله من تغليف وتحديد لشكل وعلاقة

العمران بالحدود المائية واتصالها بمحاور حركية تربطها بأن حاء المدينة ومركزها

الحضري، أو على مستوى العمارة والتوجهات المعمارية الجديدة، والتي تطورت

بشكل متسارع متخذة من التصميم باستعمال الكمبيوتر والبرامج المتطورة ركيزة

أساسية لتحقيق الرغبات المعمارية للمصممين، كذلك يعرض البحث دراسات تنسيق

الموقع وتنسيق المياه والنشاطات الترفيهية المرتبطة بالرقميات، وتأثيرها على

الواجهات المائية وإلي أي مدى تطورت في الآونة الأخيرة وهل واكبت التقنيات

والبرمجيات الحديثة.

هذا ويهدف البحث إلي تقييم تأثير هذه الثورة الرقمية وتأثيرها على تشكيل وتكوين

الواجهات المائية، وإلي أي مدى انسجمت هذه اللغة الجديدة مع متطلبات المستعملين

من نشاطات ترفيهية وثقافية، وانعكاس ذلك على البعد الحضاري للواجهات المائية

التاريخية وذات البعد التراثي، أيضًا مدى مواكبة ذلك للعصر الذي نعيشه وهل

أصبحت الثورة الرقمية واقع فاعل على مستوى الواجهات المائية أم هي مجرد واقع

افتراضي.

الكلمات الكاشفة: الرقميات الواجهات المائية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.