تقييم أداء المعالجات الصوتية ومدي تأثيرها داخل القاعات

للكتاب 

محمد زكريا الدرس يوسف عمر الرافعي محمد محمد السيد زهرة رضا محمود حمادة علي

كلية الهندسة جامعة الأزهر القاهرة جمهورية مصر العربية

ملخص البحث:.

تمثل مباني القاعات بكافة أنواعها تحديا من نوع خاص للمصمم المعماري والصوتي ، نظرا لنوعية هذه المباني ، والتي

تتميز بالضخامة والتعقيد من ناحية المتطلبات التصميمية مثل شبكات الحركة وعلاقتها بالفراغات الأخرى (عناصرالمشروع) ، وشكل الفراغ الداخلي من ناحية الحوائط والأسقف ……الخ ، كما تعتبر من أكثر المباني تكلفة من حيث

الإنشاء والتجهيزات ، يضاف إلي كل التحديات التي سبقت والتي من الممكن أن تقابل المصمم المعماري في أي مشروع

أخر تحديات أخري خاصة بمباني القاعات ، منها علي سبيل المثال الرؤية والأداء الصوتي ، الضوضاء والتي تؤثر على

مستخدمي المبني بالسلب من نواحي عديدة ، يضاف إلي ذلك اختيار بدائل المواد المستخدمة في المعالجات الصوتية .

والتي تستخدم عادة للتحكم في البيئة الصوتية (ليست كمادة تشطيب عادية أو نوع من الرفاهية )، والتي تتميز بعدد من

المتغيرات للنوع الواحد ، ويرجع السبب في ذلك إلى تعدد خصائصها الطبيعية الخاصة بها والتي تعتمد كفاءة أدائها

قطر الألياف وتوجيهها (خاص بالمواد الليفية كالصوف الزجاجي أو ،(Structure Factor) عليها ، مثل معامل البنية

التوصيل الحراري، مدي المقاومة للحريق، التلف سواء من الأفراد ،(Fuzz) المعدني والذي يعرف أحيانًا باسم الزغب،

(Porosity) السمك الكلى ، المسامية ،(Flow Resistance) أو الحشرات، الملمس، الكثافة ، النفاذية ، مقاومة التدفق

معامل امتصاص كل تلك الخواص تميز مادة عن أخرى ، بالإضافة إلي العوامل الخارجية والتي ت لعب دورا هاما لا يقل

عن دور الخصائص الطبيعية و نذكر منها علي سبيل المثال، زاوية اصطدام الموجات الصوتية ،التردد، أماكن

التركيب والتوزيع ، الفجوات الهوائية ( بعد المادة عن الحائط )….الخ ، كما يوجد تحدي أخر يؤثر بالسلب علي أداء

المعالجات الصوتية يواجه ه المعماري عند تنفيذ المعالجات الصوتية يتمثل في عدة عوامل منها الممرات الجانبية ، تسرب

الصوت ، امتصاص الغرفة . من كل ذلك أصبح علي المصمم المعماري و المصمم الصوتي عبء كبير في مجابهة أخطار اختيار بدائل المعالجات الصوتية . ونظرا لهذه الإشكالية هدفت الدراسة إلي إجراء تقييم بين بدائل الحلول بالنسبة

لاختيار المعالجات الصوتية وذلك من خلال إجراء القياسات التالية:

قياس زمن الترداد .

قياس معامل الامتصاص.

قياس منسوب ضغط الصوت الكلي.

النسب المئوية لتوزيع ضغط الصوت الكلي.

النسبة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.