مفهوم الإدارة الحضرية في فلسفة الحضارات القديمة

يتناول هذا البحث التمعن والاستكشاف في الفكر القديم المرتبط بحضارات ساهمت في مد المعرفة والفكر الإنساني بشتى صنوف المعرفة والتطور المبني على سلسلة من التجارب والتواصل الحضاري ولكون البعد ألزماني يحاكي الأبعاد المكانية اللازمة في التطبيق والبناء فلابد أن يدفع هذا الهاجس ان كان مخططاً له، أو بدافع عفوي إلى إيجاد شكل من إشكال الأسس الأولية للعناية بالعلوم المتخصصة بالبيئة وكافة إبعادها الفيزيائية والبشرية سواء أكانت بيئة مسيطراً عليها تحكمها أبعاد منظورة تبدأ بشكل ومكان مزاولة الفعاليات المحددة منها إلى البيئة الأولية والتي تضطلع الطبيعة في تأمين مهامها وفي التمعن بهذا النهج نرى إن طرق تأمين النظم في كيفية السيطرة الإيجابية التي تؤمن حركة وعلاقة العناصر المكانية (المادية والبشرية) وتأمين سبل الحماية  والاستقرار لها فقد تطورت معها نظم التفكير في كيفية السيطرة على السلوك البشري المبني في أولياته على السلوك العدائي إلى سلوكيات متحضرة وفي بيئة مسيطراً عليها تهدف إلى تأمين معيشة ملائمة للسكان في ممارسة طقوسهم اليومية ضمن رقعة محددة مكانياً وذلك من خلال  الوسائل التي اعتمدت لبناء تراتيبية بين عناصر الهيكل المكاني وعلاقاته المكانية، وما هذه السبل إلا تعبيراً وتجسيداً عن شكل من إشكال الإدارة والتي أدخلت في مضمونها فكرة الحاوي والمحتوى لهذه العناصر وكيف يتم وظيفياً التعامل معها وعلى هذا الأساس فأن موضوعنا ولأجل تحقيق فرضية الأساس في كيفية الاستفادة من الفكر القديم في التطبيق المعاصر فسيعرج  إلى توضيح،ماهي فلسفة الإدارة الحضرية ومبرراتها وأنماطها وإشكالها ثم وصف ملامح الإدارة الحضرية في فلسفة الحضارات القديمة فيما ينتقل المبحث الأخير التحليل وتبيان المقارنة الوصفية مابين الاتجاهات الحالية والمعاصرة للإدارة الحضرية وفلسفتها في الحضارات القديمة وأخيرا فأن البحث قد وضع جملة من الاستنتاجات العلمية والتوصيات.   

AbstractThis research deals with exploring and deep see in ancient related to civilizations which contributed in provide human knowledge and thinking in various knowledge and development built on series of empyreans and civilized communication. As time dimension imitate place dimension in application and building. This tendena either it was planned or unintended must find a from of primary base to take care of specialized in environment and all its aimension, physical or human if it is controlled environment governed by visual dimensions began in from and place of practicing determined to the primary environment which the nature secure its tasks. In deep look of this course we find that the methods of securing systems in how the positive control which secure movement and relation of place pelmets and secure methods of protection and stability. With it thinking systems developed in how to control human behavior built in its principles on civilized behaviors in controlled environment which aimed to secure life suitable for habitants in practicing their daily traditions in place limited throng the methods which depended to construct its arrangement between place structure and its place structure. These methods is only expression and emphasizing on of administration forms which entered in its inclusion the idea of container and contents of these elements and how it deals with them functionally on this base. Thus our subject in order to achier basic hypothesis in how to benefit from old thinking in modern application it tend to explain what is modern administration philosophy, its pattern forms and description of civilized administration in ancient civilizations phglosopng. The last stnag analyzes and explain description comparison between current and modern tendencies for civilized administration and its philosophy in ancient civilization finally the research made several scientif

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.