العمارة والتصميم المعماري في عصر الثورة الرقمية

للكاتبين

أشرف عبد الفتاح المقدم ، عصام محمد حسين ، أحمد أنور قنديل

تسعى هذه الدراسة إلى طرح رؤية مستقبلية لاتجاه العمارة والتصميم المعماري في عصر الثورة الرقمية . وتبدأ الدراسة

بمناقشة مفهوم الثورة الرقمية، وطبيعة المجتمع الرقمي وسماته وأدواته، باعتباره المستخدم للعمارة في عصر الثورة

الرقمية. ثم تنتقل لدراسة تأثير الثورة الرق مية على أدوات التصميم المعماري، وما جلبته من أدوات جديدة، تعدت

إمكانيات الحاسب الآلي التقليدية، كالواقع الافتراضي والواقع المركب، وما لها من تأثير على أسلوب التصميم

المعماري. ثم تناقش تأثير هذه الأدوات على المنتج المعماري، مفترضة دخول بعض الاتجاهات والأفكا ر والمدارس

الجديدة حقل العمل المعماري كنتيجة مباشرة للثورة الرقمية، كالتأثير على تشكيل الكتل المعمارية، والتحرر من التوحيد

القياسي، واستخدام عناصر معمارية جديدة في المبنى، ومستندة في صحة هذه الفرضيات على بعض النماذج

والمشروعات من أرض الواقع . وفي النهاية تح اول الورقة مناقشة تأثير الثورة الرقمية على المنشأ السكني كأحد أهم

المنتجات المعمارية، مع دراسة احتياجات المجتمع الرقمي السكنية من خلال تحليل المؤشرات الإحصائية السكانية.

وتحاول الورقة من خلال هذا السياق وضع الأسس النظرية التي سوف تستند عليها عمارة القرن ا لحادي والعشرين،

وعرض التغير في اتجاه العمارة والتصميم المعماري بسبب التدخل الرقمي في أسلوب تفكير المجتمع من ناحية، وفي

فكر ومكونات وعناصر المبنى من ناحية أخرى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.