تدهور وضياع عمران قاهرة الخديوى إسماعيل

للكتاب

يوسف عمر محمد الرافعى حسن السيد جسن ابومحمود خالد مصطفى خورشيد

قسم هندسة العمارة جامعة الأزهر

ارسل محمد على باشا بعثة الانجال إلى باريس عام ١٨٤٤ م كان من ضمنها إسماعيل وضمت اثنين من أبنائه واثنين من

أبناء إبراهيم باشا . وكان إسماعيل اشد ميلا إلى دراسة تخطيط المدن وتجميلها . وعندما تولى حكم مصر عام ١٨٦٣ م اهتم

بتخطيط القاهرة أملا فى ان تصبح القاهرة قطعة من اوروبا . فظهرت مبانى مليئة بالثراء المعمارى والفنى من خلال مزجالطرز الاوروبية الكلاسيكية والجديدة بالعناصر الشرقية

. واغلب هذه العمارات على الطرز الاوروبية مثل النيوباروك

والارت ديكو والنيورينسانس قام بتصميمها اشهر المعماريين فى اوروبا .

وهناك من ليس لديهم وعى يسعى وراء ضياع هذه الثروة العقارية تتمثل فى اصحاب ومستأجرى هذه العقارات ، والاحياء

المسئولة عن عقارات وشوارع وسط البلد وهى اربعة احياء هى غرب القاهرة ووسط القاهرة وعابدين والموسكى .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.