المباني المدرسية ومدى تحقيقها لاعتبارات السلامة الشخصية: حالة دراسية في مدينة الرياض

الدكتور عبدالعزيز بن سعد المقرن
كلية العمارة والتخطيط
جامعة الملك سعود
الملخص:

تُعد المباني التعليمية من أهم المرافق في الحياة اليومية للمجتمع، إذ تشكل مصدراً أساسياً في تعليم الإنسان وثقافته وحضارته وتقدمه، كما تعد المباني المدرسية المنافس الأول للمنزل من حيث انتماء الطلاب والمعلمين لها وقضاء معظم وقتهم فيها.

يهدف هذا البحث إلى دراسة الأوضاع الراهنة لحالة المباني المدرسية في مدينة الرياض بشقيها: الحكومي والمستأجر، ومعرفة مدى متطلبات السلامة فيها، ويحصر المخاطر والحوادث التي يتعرض لها الطلاب في مرافقها الداخلية والخارجية. وتعتمد الدراسة على الأسلوب الوصفي والتحليلي للمعلومات المستخلصة من خلال دراسة ميدانية شملت مسحاً ميدانياً يحتوي على جملة من المعايير الوظيفية والانطباعية، ودعمت هذه الدراسة بالمقابلات الشخصية والمشاهدات السلوكية. وخلصت الدراسة إلى أهمية إعادة النظر في عملية تصميم وتنفيذ المدارس بما يتوافق وينسجم مع شروط السلامة المتبعة في بناء المدارس، وفي الوقت نفسه، إلى ضرورة التنسيق بين الإدارات التعليمية والمتخصصين لنشر الوعي بين مستخدمي المدارس والمسؤولين في تطبيق مبادئ السلامة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.