تطوير وتنمية المناطق العشوائية كنموذج للإسكان المتوافق فى مصر دراسة حالة منطقة منشأة ناصر بالقاهرة

للكاتبات

نعمات محمد نظمى ، سحر سليمان عبدالله ، مها سامى كامل

معهد بحوث العمارة والإسكان المركز القومى لبحوث الإسكان والبناء القاهرة مصر

الملخص

تعد ظاهرة النمو العشوائى للتجمعات السكنية ظاهرة عالمية تتميز بها غالبية الدول النامية ، وهى مشكلة عمرانية ولكن

لا يمكن فصلها عن الظروف الإجتماعية والاقتصادية لمجتمع ما . فقد أدت الزيادة السكانية السريعة مع عدم توفير

الإسكان بالأسعار المناسبة لذوى الدخل المنخفض إلى تكدس سكانى شديد فى الأحياء الشعبية والمناطق الفضاء داخل

المدن وكذلك المناطق المتطرفة خارجها.

وتكثر التجمعات العشوائية فى مصر فى المدن الكبرى وحولها وغالبا ما تقام خارج كردون المدينة على تقسيمات

أراضى غير معتمدة وغير مخططة عمرانيا ، فهى خارجة تماما عن سلطة الدولة وعن الإحصاءات الرسمية . كما إنهاغالبا ما تقام بدون تراخيص بناء ومساكنها غير مستوفاة للشروط الصحية ولا تطابق قوانين المبانى . ومما يزيد من

مشاكل هذه المناطق أن البناء يتم على مواقع غير مدرجة فى خطط الدولة ، فهى تفتقرللمرافق والخدمات الأساسية

للسكان .

وتحيط المناطق العشوائية بالقاهرة الكبرى وخاصا على الأراضى الزراعية المحيطة بها فى الشمال والغرب والجنوب ،

وأيضا على الأراضى الصحراوية فى الشرق كما فى منطقة " منشأة ناصرحالة الدراسة " ، كما تتركز فى أقصى

الجنوب حول المناطق الصناعية ، أيضا توجد بالأراضى الفضاء داخل الكتلة السكنية بالمدينة .

تتعرض الورقة البحثية إلى دراسة منطقة منشأة ناصر بالقاهرة الكبرى باعتبارها من أكثر المناطق العشوائية كثافة

وتدنى من حيث مستوى الإسكان والمرافق والخدمات داخل الكتلة العمرانية ، كما أنها من أكبر بؤر التلوث حيث تضم

أنشطة ملوثة ومواقع لجمع وفرز وتدوير القمامة . كما أنها تعتبر جزء رئيسى من مشروع التخطيط العام لتطوير القاهرة الفاطمية . وتقع منطقة الدراسة شرق طريق الأوتوستراد والقاهرة الفاطمية وبالقرب من وسط القاهرة ، ويبلغ

عدد سكانها ٣٥٠ ألف نسمة وتقدر مساحتها بنحو ٨٥٠ فدان .

ويعد مشروع تخطيط وتطوير منشأة ناصر مشروعا إرشاديا لتطبيق سياسة تطوير وإحلال المناطق العشوائية لتحسين

البيئة المعيشية للسكان والإرتقاء العمرانى والتنمية الأجتماعية . وقد تم البدء فى تنفيذ المشروع عام ٢٠٠١ حيث ركز

على منهج الإحلال والتجديد عن طريق تنمية موقع جديد فى الأراضى الصحراوية القريبة لمنشأة ناصر على أن يتم

التنفيذ علىعدة مراحل .

وتركز الدراسة على مشروع التطوير بمنطقة الإمتداد الصحراوية المتاخمة لمنشأة ناصر التى تتكون من عشرمناطق

ويتم التخطيط مرحليا للموقع القديم بالتزامن مع تنمية وتعمير الموقع الجديد . ويتكون المشروع من خمس مراحل وتمتد

المرحلة الأولى على مساحة ١٦٥ فدان وقد تم البدء بعزبة بخيت وهى إحدى المناطق العشر لمنشأة ناصر حيث تم

إخلائها ليقطن سكانها بوحدات هذه المرحلة . ويتضمن مشروع التطوير لكل مرحلة وضع خطوط التنظيم وإزالة أقل

عدد ممكن من المبانى وإعادة تسكين السكان وتحسين شبكات المياه والصرف الصحى بالمنطقة وتمليك الأراضى

للسكان ، وهكذا إلى أن يتم تطوير المنطقة بالكامل بكافة مراحلها.

لا تعليقات

  1. ايمان سيد عبد الفتاح

    بالنسبة للحل الذم تم بالمرحلة الاولي هل فعلا قبل السكان بها ووجدوا فيها حلا جيدا، لأنني اعلم مدي تمسك سكان هذه المنطقة بارضهم، وهل سيحافظوا علي هذه الانجازات ام لا

  2. محمود بن الطاهر قدورة

    قد يكون الحل الذي ذهبتم إليه (تنمية موقع جديد فى الأراضى الصحراوية القريبة لمنشأة ناصر على أن يتم التنفيذ على عدة مراحل ) الحل الأكثر تداولا في البلدان العربية وهو بمثابة الإجابة الرسمية لمشكل النمو العشوائي، لكن اخفاقاته كثيرة خاصة من الناحية الإجتماعية: رفض السكان المستهدفين الإقامة بالأحياء الجديدة أو هجرها إن كانت بعيدة أو المتاجرة بها .. لذلك وجب التحري في تعميم هذا الحل و ربما دراسة الوضع حالة بحالة. مع تحياتي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.