خطة تشاركيه لتقييم حالة البيئة في العراق

مرت بيئة العراق بفترات تدهور متتابعة,ولقد أوضحت قسم من الدراسات والبحوث السابقة جوانباً من هذا التدهور ولا زالت الجوانب الأكثر تدهورا غير واضحة وغير مقيمة لحد ألان ,مما جعل عملية تقييم الواقع البيئي مسالة لايمكن تخطيها في أي عمل بيئي في هذا البلد. ونظراً لكبر حجم هذه المهمة ومحدودية امكانات وزارة البيئة ومؤسساتها الحالية فأنه لابد من تفعيل دور الشراكات مع جهات مختلفة لانجاز هذه المهمة كالجامعات والمنظمات الدولية والمحلية المهتمة بالبيئة.وحتى تكون الجامعات مراكز للتنوير البيئي (بحوث ودراسات) وكذلك حتى تساهم في العمل البيئي المباشر ( إدارة واستشارات) ضمن الحيز المكاني الذي تؤثر فيه, قد يكون من المفيد وضع المقترحات الآتية ضمن خطة تشاركيه لتقييم حالة البيئة في العراق:أولا: تشكيل مجلس تنسيقي بين وزارة البيئة والجامعات والمنظمات الدولية والمحلية وجهات أخرى تكون مهمته وضع خطة عمل Action Plan  هدفها الأساسي التقييم البيئي (Environmental Assessment) للبلد.ثانياً: تشترك الجامعات حسب مواقعها الجغرافية مع دوائر البيئة والدوائر ذات العلاقة وبشكل متكامل ومترابط مع بعضها في انجاز البحوث والدراسات وإدارة العمليات والاستشارات الميدانية في مجال التقييم البيئي .ثالثاً:  قيام المنظمات الدولية كاليونيب UNEP واليوندب UNDP وأخرى وبالتنسيق مع وزارة البيئة بتطوير المختبرات ومتطلبات التقييس البيئي في دوائر البيئة والجامعات من خلال التمويل والتدريب وبناء القدرات.رابعاً: قيام الجامعات بتوجيه مشاريع الدراسات العليا وخططها البحثية نحو تقييم الواقع البيئي للبلد.خامساً: لتنسيق العمل والجهود وتسهيل تنفيذ الخطوات أعلاه يمكن استخدام مفهوم الأقاليم البيئية  Environmental Regions .ا.د محمد علي الانباريكلية الهندسة /جامعة بابل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.