مؤتمر التقييس «الكهروتقني» يبحث متطلبات السلامة الكهربائية

 

نظّمه هيئة التقييس لدول مجلس التعاون الخليجي في البحرين مؤتمر التقييس «الكهروتقني» يبحث متطلبات السلامة الكهربائية    11-8-2009

 

 

تستضيف مملكة البحرين في ديسمبر فعاليات (المؤتمر الخليجي الدولي للتقييس الكهروتقني) والذي تنظمه هيئة التقييس لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية بالتعاون مع الهيئة الدولية الكهرتقنية والنظام الدولي لاختبار المطابقة وإصدار الشهادات للمعدات والمكونات الكهروتقنية ووزارة الصناعة والتجارة بمملكة البحرين ومن المقرر ان يقام المؤتمر يومي 7 و8 ديسمبر 2009 بمركز البحرين الدولي للمعارض تحت رعاية الدكتور حسن عبدالله فخرو.
ويسعى المنظمون من خلال هذا المؤتمر إلى زيادة الوعي بالمواصفات القياسية ولوائح التحقق من المطابقة الخليجية والدولية، والتي تهدف إلى حماية المستهلك والمنشآت من الأخطار المتوقعة من الأجهزة والتركيبات الكهربائية في المباني، حيث تؤدي هذه الأخطار إلى خسائر مادية وبشرية كبيرة.
علماً بأن تنظيم هذا المؤتمر يتم بتضافر الجهود المختلفة التي وفرتها كل من هيئة التقييس لدول مجلس التعاون، ووزارة الصناعة والتجارة في مملكة البحرين، وشركة الفنار للأنظمة الكهربائية، والشركة السعودية للمختبرات الخاصة "مطابقة" ومجموعة أعالي للإعلان والتسويق.
ويذكر أن هيئة التقييس لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية هي الجهاز الخليجي المسؤول عن تنسيق أعمال وأنشطة التقييس بين دول مجلس التعاون وتوحيد المواصفات القياسية واللوائح الفنية الخليجية وإصدارها ونشرها، ووضع أدلة وإجراءات التحقق من مطابقة السلع والمنتجات والخدمات المصنّعة والمتداولة بدول المجلس والمستوردة إلى الأسواق الخليجية.

أكد الدكتور أنور العبدالله أمين عام هيئة التقييس لدول مجلس التعاون الخليجي أن الهدف من المؤتمر الخليجي الدولي للتقييس الكهروتقني والمزمع إقامته في البحرين، هو زيادة الوعي لدى جميع شرائح المجتمع في دول مجلس التعاون من مستهلكين ومنتجين ومستوردين وقطاعات حكومية وخاصة عن طريق الالتزام بالمواصفات القياسية واللوائح الفنية ولوائح التحقق من المطابقة.

وأشار الدكتور العبدالله خلال المؤتمر الصحافي الذي عقدته الهيئة مؤخراً في فندق الماريوت في مدينة الرياض إلى أن ''المؤتمر الخليجي الدولي للتقييس الكهروتقني'' الذي يعتبر الأول من نوعه على مستوى الشرق الأوسط سيسلط الضوء على القطاع الكهرتقني الذي يعد واحداً من أهم القطاعات الاقتصادية لما له من تأثير كبير في الاقتصاد والمستهلك، إضافة إلى أنه سيناقش عدداً من المحاور المتخصصة في متطلبات السلامة الكهربائية في المنشآت بشكل عام ويستهدف جميع شرائح المجتمع من مستهلكين ومنتجين ومستوردين وقطاعات حكومية وغيرها، كما يبين التأثيرات السلبية الناجمة عن استخدام السلع والخدمات غير المطابقة للمواصفات.

و بين أمين عام هيئة التقييس لدول مجلس التعاون الخليجي أن المؤتمر سيسهم في فتح أبواب التواصل والتعاون بين الهيئة والقطاعات الخليجية الصناعية والتجارية لتحقيق التكامل بيّن هذه القطاعات من جهة والهيئة وأجهزة التقييس في الدول الأعضاء من جهة أخرى، وتعزيز التعاون الدولي بين الهيئة ونظيراتها في دول العالم في مجال التقييس لما فيه خير وصالح دول المجلس.

من جانبه أوضح أحمد المطيري مدير إدارة الخدمات الفنية في هيئة التقييس أن المؤتمر سيُعنى بإبراز أهمية المواصفات القياسية ووسائل التحقق من مطابقتها على المستويات الوطنية والخليجية والدولية ودورها في تحقيق السلامة من المخاطر الكهربائية لحماية صحة المستهلك وأمنه وسلامته، موضحاً أن الهيئة تهدف من خلال هذا المؤتمر إلى الارتقاء بمستويات التقييس في دول المجلس ليتواكب دائماً مع التطورات العالمية. وأضاف خلال المؤتمر الصحافي أن إبراز أهمية المواصفات القياسية ووسائل التحقق من مطابقتها على المستويات الوطنية والخليجية والدولية سيسهم في رفع درجة الوعي لدى المختصين بدور المواصفات القياسية في تحقيق السلامة من المخاطر الكهربائية، وتساعد على إبراز هذا الدور في القطاعات الخليجية الصناعية والتجارية والتشريعية والتنفيذية وبيان أوجه الاستفادة التي يمكن أن تتحقق من خلال التقييس الكهروتقني لتلك القطاعات.

3 تعليقات

  1. Didn't know the forum rules alleowd such brilliant posts.

  2. That's a mold-brakeer. Great thinking!

  3. Thank you so much for this atrcile, it saved me time!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.